معلومات عن الدولة

  • المساحة الكلية: 9,984,760 كيلومتر مربع
  • العاصمة: أوتاوا
  • التعداد السكاني: 35,5 مليون نسمة
  • اللغة الرسمية: الإنجليزية والفرنسية
  • العملة: الدولار الكندي

تعتبر كندا واحدة من البلدان التي يتطلع فيها الكثير من الناس إلى الهجرة إليها، وذلك بسبب توسع الاقتصاد الكندي في الفترة الحالية مع زيادة في فرص العمل في جميع القطاعات مثل تكنولوجيا المعلومات والرعاية الصحية والبناء والهندسة.

عرفت الحكومة الكندية بتاريخها الطويل بمنح إقامات و جودة عالية بالمعيشة للأ فراد و العائلات بناء على مؤهلاتهم العلمية و كفاءاتهم.

نبذة عن كندا

تقع كندا شمال القارة الأمريكية الشمالية، وتتألف من عشرة مقاطعات وثلاثة أقاليم، لها حدود برية مشتركة مع الولايات المتحدة الأمريكية غرباً وجنوباً، واللغة الرسمية فيها هي اللغة الإنجليزية والفرنسية، ويبلغ عدد السكان فيها ما يقارب 35,5 مليون نسمة، وهي ثاني أكبر دولة في العالم بالمساحة بعد روسيا حيث تبلغ مساحتها 9,984,760 كيلومتر مربع، منها 3,854,085 مسطحات مائية، عملتها هي الدولار الكندي، وكلمة “كندا” مشتقة من الكملة “كنتا” باللغة الايروكواسية والتي تعني “القرية أو المستوطنة”.

العاصمة الكندية هي أوتاوا أما أكبر المدن الكندية فهي تورونتو، وتقع العاصمة أوتاوا في مقاطعة أونتاريو، حيث تبلغ مساحتها ما يقارب 2,778 كيلومتر مربع وهي رابع أكبر مدينة كندية، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 883 ألف نسمة، تتمتع المدينة بشبكة مواصلات مختلفة، وأكثر من نصف سكانها متعلمين، حيث أنها تشكل أكبر تجمع لجملة الشهادات العليا والعلماء والمهندسين في كندا، كما أن لديها تنوع في الأعراق والأجناس المختلفة من شتى بقاع العالم، وتتمتع بمعدل جريمة جداً منخفض.

مقاطعات واقاليم كندا

مقاطعات كندا كما ذكرنا سابقاً تحتوي الأراضي الكندية على عشرة مقاطعات وهي:

  • مقاطعة أونتاريو.
  • مقاطعة كيبوبيك.
  • مقاطعة كولومبيا البريطانية.
  • مقاطعة ألبرتا.
  • مقاطعة مانيتوبا.
  • مقاطعة نوفاسكوتيا.
  • مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادو.
  • مقاطعة نيوبرانزويك.
  • مقاطعة ساسكاتشوان.
  • مقاطعة جزيرة الأمير ادوارد.

أقاليم كندا كما تحتوي على ثلاثة أقاليم وهي:

  • اقليم يوكون.
  • اقليم نونافو.
  • الأقاليم الشمالية.

مميزات كندا

تعتبر كندا من دول العالم المتقدمة بالتكنولوجيا حيث أنها تحتا مرتبة متقدمة لعدد مستخدمي الانترنت في العالم، كما أنها حازت على 15 جائزة نوبل في مختلف المجالات، وعلى الصعيد الرياضي تعتبر لعبة الهوكي اللعبة الأكثر شيوعاً وشهرة فيها، ويليها حديثاً كرة القدم التي يتابعها المهاجرين الذين يقطنون فيها.